بسكوتا دوت كوم BusKuta.com

الجمعة, 2018-06-22, 8:26 AM

الصفحةالرئيسية

منتدي BusKuta

نتائج الامتحانات

خدمات الكتروني

مسابقة المياه

Instagram

كارت البنزين الذكى

الصندوق الإجتماعى

بعض المواضيع المنشورة بالموقع

الإعجازالقرآنى وميلادالمسيح

معجزة الذبح في الاسلام

الأدعيه بﺗﺮﺗﻴﺐ ﺍﻟﻤﺼﺤﻒ

هبت عاصفة شديدة

معجزة بَعُوضَةً

فوائد الغبار

الأخرين يريدون دفنك حيا

اخر أصدارلأرقام تُهمك

⭕مخدر الاستروكس⭕

⭕حدث في سوريا⭕

رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا

قتل سيدنا موسى رجل

معني الكوتا Kuta

يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَىٰ حَرْفٍ

ينفخ فيه ثلاث نفخات

السد العالي

التشهـّد

طالق حتى "حين"

مصر تعلن عن نفسها

شبكه العنكبوت

الزيوت ال7المقدسه

رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ

فتنة المسيح الدجال

اعرف حقك

اسماء الله الحسنى

مونديال روسيا

.

.

الرمال السوداء

مواقع وبرامج قد تحتاجها

flashplayer

Update Firefox

Codec 10.95

مواقع ميديا

الاكشن والاثارة والهندي Bhaag Johnny

الرئيسية » 2018 » يونيو » 6 » الأبواب
7:02 PM
الأبواب

لماذا عرج بالنبى من القدس وليس من مكة ،
و
لماذا يصعد المكوك الفضائى الروسى من كازاخستان وليس من روسيا رغم التكلفة العالية جدا ماديا ؟

أكد باحث فيزيائي أن أبواب السماء ذات حراسة مشددة لا يستطيع مردة الجن و الشياطين المرور من خلالها ، بينما يستطيع رواد الفضاء الولوج من خلالها تسهيلاً منَ الحقً سبحانه لعـالَـم الأنس حتى يريهم آياته العظيمة في الآفاق كما أشارت إلى ذلك الآية الكريمة، و أوضح أن السماء ليس فضاء مفتوحاً ، كما يعتقد البعض و إنما
الإعلانات

فيها [ أبواب ] لا يمكن العـروج إلاّ من خـلالها .

وقال :روسيا دولة عظمى ، و لكنها عندما تريد الذهاب الى الفضاء لماذا تذهب الى جمهورية كازاخستان ؟ !!! ، الى مركز [ بايكانور ] بكازاخستان و هي دولة قادرة على بناء قاعدة جوية ، فلماذا لم تطلع المركبات من الاراضي السوفييتية مباشرة و السماء مفتوحة أمامها ، و في كل رحلة عليها أن تأخذ إذناً من دولة أخرى و تدفع مائة مليون دولار عن كل رحلة ؟ !!! ، فسوف يكون الرد : إن فوق روسيا لا يوجد [ بـاب ] الى السماء .

و الروس قالوا لنا لا يوجد فوق أراضيهم [ باب ] الى السماء رغم المساحة الكبيرة لدولتهم.

و أضاف : و إذا ما انتقلنا إلى أوروبا سنخاطب برنامج الفضاء الأوروبي : لماذا تذهبون إلى الأرجنتين إلى [ جويانا الفرنسية ] لكي تصعدوا إلى الفضاء ؟ !! ، سوف يكون الرد : أن أوروبا كاملة لا يوجد فيها بـاب إلى السماء ، فهم يضطرون إلى أن يحملوا صاروخهم في البحر بحراسة مشددة و بتكاليف باهظة لكي يذهبوا الى جويانا الفرنسية عند الارجنتين .

و يتابع حديثه قائلً : و اذا ما انتقلنا إلى أمريكا و هي دولة عظمى نلاحظ أنّ مركز إطلاق السفن الفضائية بجزيرة [ ميريت ] بالمحيط الاطلسي ، و غالباً ما يتأخر اطلاق المكوك لوجود العواصف الرعدية ، و تأخير الرحلة كما هو معلوم له تبعات مالية و إعادة حسابات فنقول لهم : عندكم صحراء [ نيفادا ] و هي صحراء تندر فيها الامطار و لا يوجد فيها غيوم اطلاقا ، فسوف يكون الجواب : إنه لا يوجد هناك [ باب ] إلى السماء .

و هنا سأقدّم قرآني الكريم الذي يقول : (وَ لَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ) الحجر 14 ، بهذا العلم و بهذا الحوار العادي و المنطقي فأقول له : هناك آية في القرآن الكريم نزلت منذ أكثر من 1400 عام تقول أن السماء ليست فضاءً مفتوحاً ، ففي سورة النبأ :(وَ فُتِحَتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ أَبْوَابًا ) النبأ 19 .

فالمنطق أنه لا يوجد أحد يفتح باب داخل الفراغ ، فالسماء بالنسبة لنا هي فراغ ، مشيراً الى أن أول من اكتشف هذه الحقيقة هم الجن ، حيث يقول الحق سبحانه على لسانهم : (وَ أَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَ شُهُبًا) الجن 8 ، و الحرس يكون على الأبواب ، فهناك ما يسمى [ المطر الشهبي ] حيث يضرب الأرض حوالي عشرة آلاف نيزك في الساعة ، لكن بعض المساحات ليس فيها مطر شهبي و هذه تسمى [ أبواب ] ، لكن عليها حرس حتى لا يمرّ من خلالها الجن و مردة الشياطين ، فعلى ارتفاع 80 كيلومترا من الأرض يبدأ [ المطر الشهبي] .

حراسة مشددة :
و أوضح أن من خلال تلك [ الأبواب ] هناك شهب تقوم بعملية الرصد، و ليس الرجم العشوائي ، و قد جاء القرآن الكريم بهذه الدقة العلمية : ( وَ أَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآَنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا ) الجن 9 ، فإذن الشهاب يقوم بعملية [ الرصد] ، و يقول الحقّ سبحانه : (إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ) الصافات 10 ، فكيف الإنسان يعبر هذه المنقطة بمكوك فضاء بينما المارد و هو شيكان الجن ، و هو جسم غير مرئي يجد له شهابا رصداً ؟ .

موضحا أن ذلك هو إذْنٌ إلهيّ للبشرية ، حيث يقول الحقّ سبحانه : ( سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَ فِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ) فصلت 53 ، و هذا دليل علمي متطور جداً ، فالله سبحانه على كل شيء قدير ، فلماذا تمّت عملية [ المعراج ] من فوق القدس و لم تتم من مكة مباشرة ؟ !!

إذن هناك [ بابٌ ] إلى السماء من فوق القدس ، و لم تكن تلك الابواب موجودة في سماء مكة ، و أشار إلى أنّ هناك سورة تسمى [سورة الاسراء ] ، فالإسراء كما هو معلوم هي [ الحركة الأفقية ] ، و المعراج هو [ الحركة العمودية ] ، موضحاً أن الله سبحانه و تعالى رفع اثنين من أنبيائه الكرام منَ القدس ، و هما سيدنا عيسى و سيدنا محمد عليهما الصلاة و السلام ، وحتى أثناء عودة سيدنا محمد كانت أيضا من السماء إلى القدس أوّلاً ، و لم تكن إلى مكة المكرمة مباشرة ، و هذا لكونه بشر : (قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ ) فصلت 6 .

و أوضح أنه ثبت علمياً أنّ السماء فيها [ أبواب ] ، و لا يمكن العروج إلاّ من هذه الأبواب التي [ أذِنَ الله سبحانه ] للعروج من خلالها .


 

قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف: إن القرآن الكريم أخبر عن كائنات اسمها الجن ولها مواصفات، ومن هنا وجب الإيمان بوجوده حسب القدر الذي بيَّنه القرآن، وأوضحته السنة النبوية الصحيحة، وفيما وراء هذين المصدرين تصبح معلوماتنا عن الجن عارية عن أي دليل من أنواع الأدلة الحسية أو العقلية.

وأضاف فضيلته خلال برنامج "الإمام الطيب"، أن هناك فرقا بين الإيمان بالملائكة والإيمان بالجن، فالإيمان بالملائكة أصل من أصول الإيمان التي حددها وبينها النبي صلى الله عليه وسلم وهي "الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر"، فلو لم أؤمن بالملائكة لانهدم الإيمان تماما، أما الإيمان بالجن فإن القرآن مع كثرة ما تحدث به عن الجن لم يجعل الإيمان بهم عقيدة من عقائد الإسلام كما جعل الملائكة، وإنما تحدث عنهم فقط كما يتحدث عن الإنسان وعن كل شيء، فالتصديق بوجودهم من مقتضيات التصديق بالقرآن في كل ما حدث عنهم.

حديث القرآن
وأوضح فضيلة الإمام الأكبر، أن حديث القرآن عن الملائكة يختلف عن حديثه عن الجن؛ فبينما يصف القرآن الملائكة بأنهم "عباد مكرمون"، وأنهم ذوات كلها خير وطاعة، يصف الجن بأنه قد يكون صالحا وقد يكون فاسدا، وفي بعض المواضع أضاف إلى الجن مهمة الوسوسة بالشر وتزيينه للناس، شأنهم في ذلك شأن المنحرفين من بني آدم، لافتا إلى أن الجن مكلف بالأوامر والنواهي الشرعية، ومكلف بالعبادة كالإنسان بدليل قول الله تعالى: "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون".

وأكد فضيلته أن السبيل الوحيد للتحصين من الجن هو الدعاء والالتجاء إلى الله سبحانه وتعالى بالأذكار، وكثرة التعوذ من شر الجن ومن شر الإنس أيضا، بدليل قول الله تعالى "وقل رب أعوذ بك من همزات الشياطين وأعوذ بك رب أن يحضرون"، كما أنه ليس للجن على الإنس سلطان على عباد الله الصالحين، ولذلك يجب على المؤمن ألا يخشى الجن أبدا، بل المؤمن باستطاعته أن يقهر الجن بالأذكار، ولا يستطيع أن يخترقه لا من قريب ولا من بعيد، ولذلك هو يستضعف الإنسان الضعيف فقط.

وأضاف أن القرآن الكريم نص على أن الجن لا يعلمون الغيب عندما تحدث عنهم في سورة الجن قال تعالى: (وأنا لا ندري أشر أريد بمن في الأرض أم أراد بهم ربهم رشدا)

قوة الوسوسة
وأشار إلى أن ما نسمعه ونشاهده من دعاوى كلام ما يطلق عليه الملبوس هو خيالات واختراعات لا أساس لها من الصحة، فقوة الجن هي في الوسوسة والإضلال، وليس في التلبس لقوله تعالى: (إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ).

ونوه فضيلة الإمام الأكبر إلى أن كل من يدعي إخراج الجن من جسد الإنسان كاذب ومرتزق ومضلل، مبينا أن كثيرا من القنوات التليفزيونية أصبحت تنتفع من خلال السحر والشعوذة، وذلك عندما أصبحت فلسفة المال هي التي تتحكم في الجميع، فكيف تتوقع لأمة يسود فيها إعلام كهذا إلا أن ينتحر الطالب بالحوت الأزرق، فالخطر الأكبر هو أن يكون مبدأ المال أغلى من عقول الناس، وأيضا عندما يكون ثمنها تخريب عقول الناس وتزييف وعي الناس وإضلالهم والكذب على الناس، فالأمم لا تنهض بهذا الأسلوب إطلاقا لكن تنهض بمواجهة الحقيقة والدوران حولها ومعرفة كيف تحل المشكلة.

مشاهده: 35 | أضاف: VIB | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
avatar

الصفحةالرئيسية

موضوعاتHD

المقالات

مجمع البنوك

مسابقةالعاصمة

 


http://www.etisalat.eg/etisalat/portal/homehttps://billing.te.eg/Arabic/BillInquiry.aspxhttps://www.vodafone.com.eg/vodafoneportalWeb/ar/myvodafone_login?redirectTo=http%253A%252F%252Fwww.vodafone.com.eg%252FvodafoneportalWeb%252Far%252FmyVodafonePreMain_Page%253FuserType%253DMyVodafonePre

https://mytedata.net/wps/portal/ssp/WSLogin/!ut/p/a1/hY5LD4IwEIR_i4cebQcFqd6qJoDxdVLsxYCpBQOUYNX470Xj0cfeduebmWWSxUxWyTXXic1NlRTPXQ72k0CErj8H4PIeouk4nPrDBbDwWmDXAvgyAv_8WyZfSLR2EXKOWbAKOCJ_g_FSwIGLN_CjYsakLkz6encnqrTPNZONOqpGNfTStOfM2npEQGAzdcuru7nQtDD6XBtLD6akShP04PgEcAieUrc2Z7t3PJrZ8mNu1uos_prH6jLGySuuc9HpPAAg6kLP/dl5/d5/L2dBISEvZ0FBIS9nQSEh/

بعض المواضيع المنشورة بالموقع

فتنة المسيح الدجال

مسافةبين امريكا وروسيا

الانفاق الارهابية

الطاقه الاثيريه

YouTubeدارالافتاء

مفاجأة مدوية بالتاريخ

في عهد السادات

اتفاقية بريتون وودز

⭕ملفات تحت التجهيز ⭕

سجل الزوار

ما يخص ابنائنا الطلاب

غاز الكيمتريل

اسأل الرئيس

الطريق إلى إيلات

ق الاشكال الهندسية

لإعدادالملفات

العالم الرقمي

علاج للسرطان

الحوت الأزرق

الساعة البيولوجية

علامات الترقيم

منارة الاسكندرية

مسابقة نقطة مياه

الاسئلةال15الاولي

اختارللعاصمةإسم

لمن اتوجهه

اسعار العملة والذهب

اسأل الرئيس

بعض المواقع الرسمية

 http://www.aca.gov.eg/arabic/Pages/default.aspx

http://www.egypt.gov.eg/services/ntpmoj/trafficserviceslist.aspx
 

http://electricnc.ahram.org.eg/UI/Front/BillQuery.aspx

مواقع تحتاجها يومياً

 

https://translate.google.com.eg/?hl=ar&tab=wThttps://www.google.com.eg/


https://mail.google.com/mail/u/0/#inbox
http://www.etisalat.eg/etisalat/portal/home
https://login.yahoo.com/config/mail?.intl=us&.done=https%3A%2F%2Fmg.mail.yahoo.com%3A443%2Fneo%2Flaunch%3F.rand%3D0jftf9kk754qk#1047https://twitter.com/ALGOOHARY
01021289552 01114015840

بسكوتا دوت كوم BusKuta.com

سُبْحَان الْلَّه وَبِحَمْدِه سُبْحَان الْلَّه الْعَظِيْم ALGOOHARY@yahoo.com
اضغط هنا الصفحة الرئيسية
بسكوتا BusKuta

دخول
التسجيل
 
  ييي